Home

على المرء المسلم السمع والطَّاعَةُ فيما أحب وكره

شرح حديث ابن عمر: على المرء المسلم السمع والطاع

قوله ((على المرء)) هذه كلمة تدلُّ على الوجوب، وأنه يجب على المرء المسلم بمقتضى إسلامه أن يسمع ويطيع لولاة الأمور فيما أحَبَّ وفيما كره، حتى لو أُمِر بشيء يكرهه، فإنه يجب عليه أن يقوم به ولو كان يرى خلافه، ولو كان يكره أن ينفذه؛ فالواجب عليه أن ينفذ، إلا إذا أُمِر بمعصية الله. قوله: «على المرء» هذه كلمة تدل على الوجوب، وأنه يجب على المرء المسلم بمقتضى إسلامه أن يسمع ويطيع لولاة الأمور فيما أحب وفيما كره، حتى لو أمر بشيء يكرهه؛ فإنه يجب عليه أن يقوم به ولو كان يرى خلافه، ولو كان يكره أن ينفذه عن ابن عمر -رضي الله عنهما- مرفوعاً: «على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكَرِهَ، إلا أن يُؤمر بمعصية، فإذا أُمِرَ بمعصية فلا سمع ولا طاعة». [صحيح.] - [متفق عليه.] الشرح. في هذا الحديث بيان وجوب السمع والطاعة للحاكم فيما يأمر به، سواء كان أمره مما نحب أو نكره، إلا أن نُؤمر. شرح حديث ابن عمر:على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحبَّ وكره ♦ عن ابن عمر رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((على المرء المسلم السمعُ والطاعة فيما أحَبَّ وكره، إلا أن يؤمر.

وقال أبو داود : حدثنا مسدد ، حدثنا يحيى ، عن عبيد الله ، حدثنا نافع ، عن عبد الله بن عمر ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : السمع والطاعة على المرء المسلم فيما أحب وكره ، ما لم يؤمر بمعصية ، فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة على المرء المسلم : أي يجب عليه. السمع والطاعة : القبول والانقياد لولي الأمر. فيما أحب : أي موافقا لمراد المأمور. وكره : أي شقَّ عليه وكرهته نفسه. فلا سمع ولا طاع

شرح حديث /على المرء المسلم السمعُ والطاعة - فذك

عن ابن عمر رضي الله عنهما، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره، إلا أن يؤمر بمعصية، فإن أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة» . متفق عليه. ---- [ ص: 298 ] قوله : ( السمع ) لأولي الأمر بإجابة أقوالهم ( والطاعة ) لأوامرهم وأفعالهم ( على المرء المسلم ) أي حق وواجب عليه ( فيما أحب وكره ) أي فيما وافق غرضه أو خالفه ( ما لم يؤمر ) أي المسلم من قبل الإمام ( بمعصية ) أي بمعصية الله ( فإن أمر ) بضم الهمزة ( فلا سمع عليه ولا طاعة ) تجب بل يحرم. و في ( ( الصحيحين ) ) أيضا : على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره ، إلا أن يؤمر بمعصية ، فإن أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة

وعن ابن عمر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره إلا أن يؤمر بمعصية فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة ) متفق عليه . وعنه قال: كنا إذا بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة يقول لنا: ( فيما استطعتم ) متفق عليه قال لله ورسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم) فخص ولاة الأمر بالنصيحة لما فيه أداء حقوق وعموم المصلحة بهم. (على المرء السمع والطاعة فيما أحب وكره في المنشط والمكره ما لم يؤمر بمعصية الله). وقد. على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره إلا أن يؤمر بمعصية، فإذا أُمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة ، وهذا يؤكد مقتضى ما ذكرته وما بوب عليه المصنف -رحمه الله- في وجوب طاعة ولاة الأمر في غير.

٢٦- الشورى | Holy quran, Chalkboard quote art, Art quotes

شرح وترجمة حديث: على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب

  1. وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: ((على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره إلا أن يؤمر بمعصية فإن أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة)). متفق عليه من حديث ابن عمر -رضي الله عنهما
  2. عن ابن عمر رضي الله عنهما، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره، إلا أن يؤمر بمعصية، فإن أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة» . متفق عليه. عن ابن عباس رضي.
  3. 12- عن أبي هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « ليس السمع والطاعة فيما تحبون ، فإذا كرهتم أمرا تركتموه ، ولكن السمع والطاعة ، فيما كرهتم وأحببتم ، فالسامع المطيع لا سبيل عليه ، والسامع العاصي لا حجة له » أخرجه ابن زنجويه في كتاب الأموال وفيه ابن لهيعة وهو صدوق خلط بعد.
  4. إن من أعظم حقوق الخليفة على رعيته بعد مبايعتهم له طاعتهم إياه، وقد كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يبايع رعيته على السمع والطاعة فيما استطاعوا.[1]. وقد بيّن عمر بن الخطاب رضي الله عنه لرعيته أن من بايع أميره فقد بايعه، ولا.
  5. عَلَى المَرْءِ المُسْلِمِ السَّمْعُ والطَّاعَةُ فِيما أحَبَّ وكَرِهَ، إلَّا أنْ يُؤْمَرَ بمَعْصِيَةٍ، فإنْ أُمِرَ بمَعْصِيَةٍ، فلا سَمْعَ ولا طاعَةَ
  6. ما ثبت في الصحيحين عن عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: (عَلَى الْمَرْءِ الْمُسْلِمِ السَّمْعُ وَالطَّاعَةُ فِيمَا أَحَبَّ وَكَرِهَ مَا لَمْ يُؤْمَرْ بِمَعْصِيَةٍ.
  7. من المبادئ والأمور الثابتة في الدين وجوب طاعة ولي الأمر، ما لم يأمر بما فيه الكفر أو معصية الله تعالى، فقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (السمعُ والطاعةُ على المرءِ المسلمِ فيما أحبَّ وكرهَ، ما لم يُؤمَرُ بمعصيةٍ.

663- وعن ابن عمر رَضِيَ اللَّهُ عَنهُما عن النبي قال: (على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره، إلا أن يؤمر بمعصية، فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة) مُتَّفَقٌ عَلَيهِ فَالتَّقْوَى مِنْ أَسْلِحَةِ الْمُؤْمِنِ، كَمَا قَالَ ( عَلَى الْمَرْءِ الْمُسْلِمِ السَّمْعُ وَالطَّاعَةُ فِيمَا أَحَبَّ وَكَرِه ، إِلَّا أَنْ يُؤْمَرَ بِمَعْصِيَةٍ ؛ فَإِنْ.

Hadits Archives | Ahmadi Talk

القرآن الكريم - تفسير ابن كثير - تفسير سورة النساء - الآية 5

226 من: (باب وجوب طاعة ولاة الأمور في غير معصيةٍ وتحريم

Ustazah K berpesan-pesan | Total lockdown - Tindakan kita

خطبة مختصرة: طاعة ولي الأمر

PPT - الولاية العامة وحقوقها PowerPoint Presentation - ID